• موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة

البحث في جوجل

  • موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة
  • موقع الكاظم للسفر والسياحة

LATEST MEDIA
تركيا - عيد الفطر PDF طباعة إرسال إلى صديق

تركيا .. أرض الأحلام والشمس والبحر والرمال الذهبية كنوز تاريخية وحضارة حديثة متجددة

تفخر بثروة هائلة من التراث الحضاري العريق الذي ازدهرت به تركيا على مدى القرون الماضية فهي الجسر الثقافي الحضاري الذي يربط بين الشرق والغرب وهي البوتقة التي انصهرت بها الثقافات والأفكار والفلسفات العديدة لتخلق بلداً يتجدد جماله الخلاب على مر السنين . وتعرف تركيا ( بمهد الحضارة( لأنها تتمتع بتراث ثقافي عريق ازدهرت به على مدى القرون الماضية . خليط رائع من الحضارات والثقافات والقارات يتعانق فيه الحديث مع القديم فتتمخض عنه مدينة رائعة مدهشة هي اسطنبول التي اشتهرت قديما باسم بيزنطة ثم سميت القسطنطينية وهي تعرف الآن باسمها الحديث اسطنبول .إنها كنز واسع من المعالم التاريخية والحضارية التي تشمل مساجد مهيبة وقصوراً عظيمة ترسم على شواطئ المدينة منظراً خلابا بديعاً على مياه مضيق البوسفور لن تنساه أبداً ، وتنحدر بساتين الزيتون العريقة نحو شواطئ أزمير الجميلة وتزهو المنطقة بأشجار الصنوبر والفواكه القابلة للتجفيف ( مثل التين )وتحيط بها أيضاً الصخور الشاهقة ومياه البحر الصافية وهي تزخر بالمحال التجارية العالمية ،من محال الأزياء الأنيقة إلى محال القطع الأثرية الفخمة والمجوهرات الثمينة

استكشف عجائب تركيا في هذه الجولة الاستكشافية المتميزة

في مستهل الجولة استكشف عجائب اسطنبول ثم ارتق الجبال العالية إلى بحيرة ( أبانت ) تجول في طرقات الجبل وقم بزيارة إلى غابة ( غولوك ) وانعم بحمام ساخن في بولو التاريخية، واستمتع بغداء شهي من المشويات على ضفاف بحيرة ( سابانكا ) واستجم في حمام ساخن في مياه ( يالوفا تيرمال ) ثم تابع الطريق إلى ( بورصة ) وبحيرات الجندل الشهيرة بمياهها الساخنة .

الدليل الشامل لاسطنبول


سميت القسطنطينية وهي تقع على مضيق البوسفور

أهم مناطق السياحة في اسطنبول :

البسفور: الإقامة في اسطنول لن تكون تامّة بدون رحله على الباخرة فوق البسفور، المضيق المتعرّج الذي يفصل أوروبا وآسيا. عرضه 330 متراً تقف فنادق المودم بجانب yali (فيلات shorefront الخشبية)، القصور العظيمة بجانب القلاع الحجرية المتخلّفة، وتجاور مركّبات رائعة و قرى صيد صغيرة. أفضل طريق لرؤية البسفور أن يستقلّ إحدى المسافرين باخرة او يخت ذلك بإنتظام تعرّج على طول الشواطئ. اصعد في إمنونو، وتوقّف بالتناوب على الجوانب الآسيوية والأوروبية للمضيق. سعّر الرحلة ذهاب وإياب، معقول جدا ((25$))، أما الوقت حوالي ستّ ساعات. إذا ترغب رحلة خاصّة، هناك الوكالات التي تتخصّص في تنظيم هذه الرحلات ، أو ليلا أو نهارا .

القرن الذهبي :يقسّم هذا المصبّ على هيئة قرن اسطنبول الأوروبية . وهو إحدى أفضل الموانئ الطبيعية في العالم، كان في السابق مركزا للقوات البحرية البيزنطية والعثمانية ومصالح الشحن التجارية. خليج يتجه من البسفور غرباً فيشطر القسم الأوروبي قسمين، وطوله 4أميال وعرضه نصف ميل، ويتم العبور من فوقه بواسطة جسرين عائمين وآخر ثابت وكان قديما مقفلاً بالسلاسل منعاً للغزو البحري للمدينة اليوم، تخطّط المتنزهات الجذّابة والساحرة على شواطئ القرن الذهبي مشهد رائع خصوصا بينما تهبط الشمس على الماء. في فينير وبالات، أحياء نصف الطريق فوق القرن الذهبي، هناك كامل الشوارع ملأت بالبيوت الخشبية القديمة،والمساجد والكنائس. العثمانية البيزنطية. يستقرّ النظام البيزنطي في فينير... أما العثماني فأعلى القرن الذهبي في يوب، وهناك بعض الأمثلة الرائعة للهندسة المعمارية العثماني يأتي المسلمون من جميع أنحاء العالم يزور توب كابي سراي ((مسجد وقبر أبو أيوب الأنصاري )) رضي الله عنه وهو أحد الأماكن المشهورة. إنّ المنطقة ما زالت مكان دفن شعبي، والتلال فوق المسجد منقّطة بشواهد القبور الحديثة بعثرت بالأحجار العثمانية المزخرفة. مقهى لوتى بيير، في أعلى التلّ الذي يطلّ على الضريح والقرن الذهبي، مكان رائع للتمتّع بهدوء ومشاهدة القرن الذهبي .

تقسيم:
المنطقة متناثرة بالهندسة المعمارية الأوروبية المتأثرة بالقرن الماضي يوجد بها ثاني أقدم قطار للأنفاق بأوروبا ، بنى من قبل الفرنسيين في 1875يعرض جولة شاملة إلى بداية تاكسم بالقرب من تانيل هناك منطقة غالاتا، الذي أصبح برج غالاتا رموز مشهورة في اسطنبول ومن قمة هذا البرج تستطيع إن تشاهد كثيرا من معالم المدينة. من منطقة تل باشة إلى ساحة تاكسم إحدى نقاط المدينة المركزية للتسوّق و الترفيه والتنزّه ،و المكتبات، ودور السينما، و المطاعم وحتى العربات التي تبيع الحلي الرخيصة و خبز السمسم التركي (المشهور) والشارع مكتظ طوال اليوم حتى في وقت متأخر من الليل ,ويوجد أيضا عمارات السفارات القديمة، وسوق السمك. أيضا على هذا الشارع الكنيسة الأقدم في المنطقة، ست ماري يعود إلى 1789والكنيسة الفرانسيسكانية ،التي هدّمت وبعد ذلك أعيد بناءها في 1913. ينتهي الشارع في ساحة تاكسم، ميدان مفتوح ضخم، محور اسطنبول الحديثة والمزدحمة دائما، توّج بنصب بارز تخليدا لأتاتورك وحرب الاستقلال. إنّ المحطة الرئيسية لقطار الأنفاق الجديد تحت المربع، مجاور محطّة حافلات ، وفي الطرف الشمالي مركز أتاتورك الثقافي، أحد أماكن مهرجان مسرح اسطنبول . هناك عدة فنادق ذات خمسة نجوم .

سلطان أحمد Sultanahmet :
العديد من أماكن الاهتمام السياحي مركّزة في سلطان أحمد، قلب المركز الإمبراطوري للإمبراطورية العثمانية. إنّ الأماكن الأكثر أهمية في هذه المنطقة ، قصر توبكابي، أيا صوفيا، سلطان أحمد جامي (المسجد الأزرق) ساحة الألعاب، كباله جارشه وغطّى سوقا ( السوق المسقوف أو المغطى ) ومتحف الفنّ الإسلامي.بالإضافة إلى هذا الاختيار الرائع للمواقع التاريخية والمعمارية، سلطان أحمد له تركيز كبير أيضا من دكاكين الهدايا التذكارية والسجادة وفنادق ودور ضيافة ومقاهي ومطاعم،.

ساريير Sarıyer :
ترابيا – بويكدر- كيليوس - غابات بلغراد
ترابيا أول منظر تراه في الطريق إلى ساريير هو التقاء البسفور مع البحر الأسود بعد انحناء نهر( ترابيا) حول هذه المنطقة توجد بيوت صيفيه وسفارات ومطاعم الأسماك على طول خط النهر (ترابيا) .
وترابيا تعتبر منذ القرن السابع عشر قصر للسفراء والناس النبلاء والآن هي من المناطق السياحية الجميلة على البسفور وهي من الأماكن الهامة خاصة للسائح الخليجي وبها فندق( كراند هوتل ترابيا) وهو فندق حكومي خمس نجوم وحول هذا الفندق تكثر المطاعم والمقاهي والشقق التي يستأجرها السياح وقد انتشر في الفترة الأخيرة المطاعم العالمية للوجبات السريعة . ويضيق الطريق الذي يصل إلى ( بويكدر) ويستمر الطريق إلى كيليوس ) ذات الشواطئ الرائعة) ساريير و وروميلي كافيش تعتبران اخر مواني القسم الأوربي من اسطنبول وبعد عدة كيلومترات يوجد غابات( بلغراد ) وتعتبر هذه الغابات من اكبر المنتجعات الطبيعية في اسطنبول .

كيليوس : كيليوس المنتجع الأقرب خارج اسطنبول ، على ساحل البحر الأسود على الجانب الأوروبي للبسفور. عند قرية صيد سمك يونانية، طوّر هذا المنتجع باهتمام ملحوظ ، ويزدحم جدا في الصيف. بسبب سهولته الوصول إليه هناك، 25 كيلومتر وبه شواطئ خاصة يتم الدخول إليها برسوم بسيطة به وعدد من الفنادق.

سكودار skudar : ضاحية سكودار على البسفور من اكثر الضواحي جاذبيه على الجانب الآسيوي جوها هادئ من ابرز المعالم العثمانية : إيزكيل ، أو محرماه كامي معاكس رصيف العبّارة الرئيسي و يني فاليدي كامي ، بنى في 1710، وقبر فاليد سلطان الأخضر . و مسجد سينيلي يأخذ اسمه من البلاط الجميل الذي يزيّن الداخل، وبنى في 1640 ، وسكودار مشهور أيضا كمنطقة تسوّق، بشوارع السوق القديمة . هناك الكثير من المطاعم والمقاهي الجيّدة.



جزر الأميرات.. بيوك آدا : جزر الأمراء، أرخبيل من تسع جزر في بحر مر مرة، كانت منافي للأمراء البيزنطيين. اليوم، أثناء الشهور الصيفية،اثرياء اسطنبول ، يهربون إلى بحرها البارد ورائع بيوت قرنl 9 م . بويكادا الأكبر من الجزر. وبها يمكن أن تتمتّع بجولة في عربة مسحوبة بالحصان (عربة) بين أشجار الصنوبر، أو ترتاح على شاطئ في أحد الطوق العديدة التي تدقّ الجزيرة. إنّ الجزر الشعبية الأخرى، سيديف، بيرغاز وهيبيليادا. العبّارات المنتظمة تربط بين الجزر وكلتا الشواطئ الأوروبية والآسيوية. تشتغل رحلة حافلات بحر أسرع من كاباتاش في الصيف. وتقيم كثير من الشركات السياحية رحلات يوميه ((رحله يوم كامل )) إلى هذه الجزر بمبلغ يتراوح من 60$$ إلى 75$$ للشخص الواحد .
تشتهر هذه الجزر بشواطئها وبأشجار الصنوبر. فيها اكبر الجزر وأكثرها متعة وهي BUYUKADA، حيث يمكن الاستمتاع بركوب العربات التي تجرها الخيول بين أشجار الصنوبر بعد الاستلقاء على شواطئ خلجانها.
الجزر الأخرى هي KINALI و SEDEF و BURGAZ و HEYBELIADA. يمكن الانتقال بين هذه الجزر على العبارات التي تقوم برحلات منتظمة، هذا بالإضافة إلى خدمة الباص البحري التي تتوفر في فصل الصيف انطلاقا من KABATAS . وأيضا يستطيع السائح الاستمتاع بشراء الهدايا التذكارية من المحلات الموجودة فيها ,

الجسر المعلق: يمتد بين قسمي استنبول الأوروبي والآسيوي و دشن في 29 أكتوبر 1973م وهو رابع جسر في العالم من حيث الطول(1570م) وارتفاعه 65 مترا وعرضه 33 متراً وهو الجسر الوحيد الذي يربط بين قارتي آسيا وأوروبا

برج غلاته :برج من الحجر أسطواني الشكل يبلغ طوله 50متراًً وهو متحف حاليا، به مصعد كهربائي ومن أعلاه ترى كافة أحياء استنبول.

السوق المسقوف ( قبالي جارشي) :أكبر أسواق استنبول المسقوفة بعقود من الحجر ويقع بين جامع با يزيد وجامع نور عثماني الواقع في شمال حي اوغلو أنشيء سنة 1416م ويضم آلاف المحلات التجارية وبه سوق للذهب والقماش والسجاد والتحف النحاسية وله شهرة عالمية.

السوق المصري : أمرت بتشييده السلطانة خديجة في القرن السابع عشر الميلادي يقع قرب الجامع الجديد ( يني جامع ) وتباع فيه اشهر أنواع المكسرات والتوابل والعسل.

جامع ايا صوفيا : هي كنيسة تاريخية بناها قسطنطين الأكبر وأعاد بنائها الملك جوستنيان سنة 532م وحولت بعد الفتح العثماني إلى جامع ثم إلى متحف وآيا صوفيا تعني ( الحكمة المقدسة) وهو باسم القديسة صوفيا ويعتبر المتحف احد العجائب المعمارية على مر العصور بسبب القبة الضخمة التي يبلغ ارتفاعها 55متراً وقطرها 31 متراً وبها زخارف بيزنطية من الفسيفساء وقد دمرتها الزلازل عدة مرات وأعيد ترميمها.. وبعد أن فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية ذهب إلى آيا صوفيا وصلى بها الجمعة وحولها إلى مسجد وبدأ في بناء أربع مآذن متتالية للمسجد ثم تبعه ولده با يزيد ثم السلطان سليم الذي بنى منارتين وتبلغ مساحة هذا المسجد حوالي 5544 متراً مربعا وتفصل بين المتحف وجامع السلطان أحمد حديقة ونوا فير بديعة. - يفتح كل يوم ماعدا الاثنين

جامع السلطان أحمد ( الجامع الأزرق) : ويسمى الجامع الأزرق وقد أنشىء بأمر من السلطان أحمد الأول عام 1609م الذي أراد بناء مسجد أكبر حجماً من ايا صوفيا، وله ست مآذن إحداهما من الذهب وأكمل بناؤه المعماري محمد أغا عام1616م وارتفاع المسجد 47متراً وعرضه 51مترا وطوله 53متراً وقطر القبة الوسطي 22متراً.. ويلحق بالجامع مدرسة ودار شفاء واسبلة مياه ومنقوش على جدرانه زخارف إسلامية رائعة وخطوط تحمل آيات قرآنية .

جامع السلمانية : انشأه المعماري سنان رئيس البنائين بأمر السلطان سليمان القانوني فوق مرتفع باستنبول عام1550م ويعتبر من أروع الآثار لهذا المعماري وله أربعة مآذن وتتوسطه قبة ضخمة ارتفاعها 53متراً وزين من الداخل بتعشيق زجاجي بديع وبكتابات وخطوط إسلامية رائعة للخطاط أفندي القراحصاري ودون بعده حسن جلبي خطوطه الرائعة وله ملحقات منها مكتبة السلمانية ومستشفى ومدرسة الصبيان ودار الفتوى والحمام والسوق ومقبرة السلطان سليمان القانوني.

قصر توبكابي ( الباب العالي) :يقع قصر توبكابي على مقربة من نقطة التقاء البوسفور والقرن الذهبي وبحر مرمره. وقد كان محور اهتمام الإمبراطورية العثمانية بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر حيث عاش وحكم السلاطين وحاشيتهم وسط هذه الأجواء الغنية , يتميز هذا القصر بحديقته الخشبية الرائعة واحتوائه على كنوز الإمبراطورية العثمانية. فضلا عن الكنوز الخاصة بالإسكندر سارجوفاكوس سارجوفاكوس وواجهة المعبد المتجهة الى اثينا من اسوس. كما يتميز القصر باحتوائه على صالة المستمعين ومكتبة أهمت (احمد) الثالث ومعرض للأزياء الملكية التي كان يرتدها السلاطين وعائلاتهم والمجوهرات المشهورة ومجموعة نادرة من النسخ المصغرة لمخطوطات العصور الوسطي. إما في عمق هذا الحرم فهناك مقصورة العباءة الكريمة التي تُحفظ فيها الآثار المقدسة الخاصة بالنبي محمد والتي أحضرت إلى اسطنبول عند تولي العثمانيين خلافة الإسلام.

قصر دولما باهتشه : نيت واجهة قصر دولما باهتشه في منتصف القرن التاسع عشر أيام السلطان عبد المجيد الأول، وتمتد 600 متر على طول الشواطئ الأوروبية للبوسفور. ويدهش بهو الاستقبال الواسع بأعمدته الستة والخمسين والثريات البلورية التي تزن 4.5 أطنان وتحتوي على 750 مصباحا. وقد مات اتاتورك مؤسس الجمهورية التركية في القصر في 10 كانون الثاني عام .1938


قصر بايلاربيي :
في القرن التاسع عشر بنى السلطان عبد العزيز قصر بايلاربيي من الرخام الأبيض ويقع وسط حدائق المانوليا، على الساحل الآسيوي المطل على البوسفور. واستخدم مقرا صيفيا للسلطان ومركزا لاستضافة الزوار الرفيعي المستوى. وكانت الإمبراطورة الفرنسية أوجيني من الذين أقاموا فيه.


 
Copyright © 2011 www.alkadhem.net || All Rights Reserved